مقابلة جانغ كيون سوك الكاملة في مجلة Marie Claire – مترجمه عربي


ترجمة: لبنى & سارا

عندي ملاحظه و أرجوا إحترامها … يمنع بتاتاً النسخ واللصق  لهذه المقاله حتى مع ذكر المصدر … يسمح بمشاركة الرابط فقط.. !! 

جانغ كيون سوك … اريد ان ابقى كممثل حتى يوم مماتي!

mag1160

1982260_754242771260815_1291339089_n
جانغ كيون سوك … اريد ان ابقى كممثل حتى يوم مماتي!

كان هذا جوابه المباشر. استخدم جانغ كون سوك لهجته الواضحة لتجريد منهجية تمثيله. كان بين كلامه بعض التوقفات. وفي النهاية، ادركنا مرة اخرى بأن جانغ كون سوك هو ممثل بالفطرة.
يقول الكثير من الناس بأنه ليس ممثلا عاديا. ولنكن واضحين فهو ليس “على خطأ” بل هو ممثل “مختلف”. فهو لا يريد ان يكون غامضا بل على العكس فهو يستفيد ويستخدم مواقع التواصل الاجتماعي ليعبر عن وجوده. نفس الشيء ينطبق على حفلاته في الخارج، فهو لا يستعين بالحراس الشخصيين لاخفاء نفسه؛ ولا يبقى جالسا في الفندق الا في الايام التي لديه جداول عمل في الفندق.
كأحد الامثلة على ذلك، عندما كان في احد زياراته لليابان قام بإرسال تغريده على التويتر قائلا:” انها الساعة السابعة مساء، هنالك لعبة تنس، اذا اتيتم فإنكم سترونني”؛ خلال وقت قصير كان هنالك العديد من الثعابين في موقع اللعبة. لم يظهر مرتديا لبسا خاصا بالتنس او بتسريحة شعر مرتبة بل كان عاديا؛ فهو دائما ما يُظهر شخصيته الحقيقية امام معجبيه. فهو لا يبقي على مسافة بعيده بينه وبين معجبيه ليبدوا كنجم. فإذا كان سعيد فلن يخفي مشاعره، اذا كان متأثرا فلن يتردد في اخذ خطوة لمعجبيه. هذا هو جانغ كون سوك.

1011749_754242774594148_339133365_n

538026_754242864594139_170336130_n
جانغ كون سوك: يشتكي مني مدرائي ووكلاء اعمالي في الكثير من الأوقات. انني اتفهم شعورهم. فالفنان هو نوع من انواع السلع بطريقة او اخرى، لذا ربما يريدون مني ان اظهر جانبي المثالي للعامة، ولكن هل تعتقدون حقا انه اذا لم يكن هنالك اي خلل على السطح ان ذلك يعني الكمال والمثالية؟ اتمنى لو كنت مصنوعا من صندوق زجاجي حتى يستطيع الجميع من رؤية مافي داخلي، فلو قمنا بفهم بعضنا البعض سيقل مستوى التوقعات وخيبات الامل، بل ستكون هذه الامور نادرة الحدوث؛ ولكن على الاقل اشعر أن معجبيني وانا نرى بعضنا وكأننا ننظر من خلال صندوق زجاجي لنفهم بعضنا البعض.
كم نقطة مختلفة لديه مقارنة مع الفنانين الآخرين؟ هل تعتقدون بأنكم منطقيين كفاية لفهم مشاعره الداخلية، وذلك بحكمكم فقط على كلامه بأنه لا يهتم لما يقوله الآخرين عنه؟ كيف لا يتأذى من هذا الكلام؟ وكيف لا يقلق؟ ومع كل ذلك فإن ردة فعل جانغ كون سوك لكل بما قام بفعله حتى الآن هي مواجهة الامور بهدوء، مما ساعده على التطور والتحسن. فالامر سيان عندما يأتي الامر لاختيار الدراما، فإذا قمتم بالنظر الى “الفيلموغرافيا” الخاصة به، فهنالك خط واضح بين اختياراته قبل وبعد “انت جميل”. فقبل “انت جميل” لم يكن لديه اي تحامل بين اي نوع من انواع الدراما؛ فقد قام بالتمثيل في فلم ذو ميزانية صغيرة، دراما عصرية، وايضا في دراما تاريخية. تماما كما في فلم ” WALL E” (فلم انيميشن امريكي)، فقد كان من الصعب معرفة من هو جانغ كون سوك الحقيقي. بالنسبة للمثلين في نفس العمر، كان جانغ كون سوك نموذجا يحتذى به. غير انه اصبح هنالك عدد من الاسئله حوله بعد “انت جميل” حيث اصبح يدعى بإسم “كون- تشان” (عند اليابانيين)؛ حيث كان هنالك اختلاف صغير ولكن مؤكد بين كل دراما قام بتمثيلها، ولكن الالهام (التمثيل) الذي اعجب به الجمهور كان اكثر للأنواع المشابهة، فنحن لا نعلم اذا ما كان “كون-تشان” هو من اثر على اختيارات جانغ كون سوك في التمثيل؛ ومن المؤكد ان جانغ كون سوك ليس من الاشخاص الذين ليست لديهم الجرأة لاختيار الادوار التي تتحداه.

1070094_754242854594140_1997080383_n 1475969_754242804594145_121569900_n

جانغ كون سوك: في بعض الاحيان اسأل نفسي،” الم تكن لدي الثقة اللازمة في نفسي للتخلي عن “الوزة الذهبية” في ذلك الوقت؟ هل وقعت في فخ لعب دور الفتى الجميل؟” ولكن بعد ان قمت بسؤال نفسي هذا السؤال عدة مرات كان الجواب دائما “لا”، فبعد رؤية النتائج من تقييمات المشاهدة فأنا اعلم بأن اعمالي لم تتلق تقييمات عالية. هل اقم بتغيير اتجاهي (من ناحية اختياره للدراما) فقط لأنني لم احصل على تقييمات جيدة كدراماتي السابقة؟ فكممثل، اختيار دراما لأقوم بالدور الرئيسي بها لهي مسؤولية كبيرة، وحتى اليوم لم اقم قط بتجنب اخذ المسؤوليات. وعلى ذلك، فأنا لن اقوم بالندم على اختياراتي طالما انني اختار ان اكون نفسي. كما اعتقد بأن لكل شيء وقت مناسب، لهذا قمت باختيار الادوار التي تناسب عمري، الا وهو 27 عاما. بالتأكيد لا اعتقد انه بإمكاني لعب دور الفتى الجميل وانا في منتصف الثلاثينيات او الاربعينيات من عمري. باختصار كان الامر كالآتي، فبالنسبة لي، كان ذلك معياري في اختيار الدراما التي اعتقد بأنني سأصب روحي بكاملها فيها وانا في العشرينيات من عمري.
في السنوات الماضية، ظهر جانغ كون سوك كفتى جميل، في الحقيقة كم عدد الممثلين في العشرينيات من اعمارهم والذين يستطيعون لعب دور لاعب جيتار بشعر طوبل بكل راحة؟ لقد قال بأنه يريد الاستمرار في التمثيل الى اليوم الذي يموت فيه. باعتقادي انه سينظر في يوم من الايام على ادوار الفتى الجميل التي قام بتمثيلها على انها كانت افضل لحظات حياته في الفيلموغرافيا الخاصة به.
عندما ينتهي مشروع ما، فإن قلب الممثل يكون كالجمرة. وهذا ما حصل مع جانغ كون سوك عندما انتهى من تصوير “الرجل الجميل”. لهذا يبدوا الآن هادئا جدا، وكأنه قام بإطفاء كل شيء خارجي عن نفسه. فاليوم في موقع التصوير لم يرني جانغ كون سوك اي شيء مما لديه، ما عدا بؤبؤاه اللذان كانا يتحركان بشدة وكأنهما سيتكلمان بعد قليل، لم يكن هنالك اي تمثيل. وكفضل لذلك، نجحنا في تصوير الصور التي تظهر جانبه الحساس بكل سهولة. ولكن بكل صراحة نحن لسنا معتادين على رؤية هدوئه هذا.

1510698_754242907927468_1633159130_n

1510555_754242817927477_851573430_n

 

جانغ كون سوك: انا في حالة راحة الآن، سأرتاح لفترة من الوقت، ما يهم هي الافكار التي كونتها الآن. لهذا نحتاج الى نتوقف ونأخذ راحة فأنا لا اريد الركض الآن.

 

اننا معتادون على جانغ كون سوك المليء بالطاقة طوال الوقت والذي دائما ما يكون عاطفيا في ذات الوقت. ولكن هذا الهدوء والرقي القادمان منه لهما جانب آخر من شخصيته ايضا. دائما ما يعبر عن نفسه بكل صراحة. في الحقيقة انه مليء بالثقة دائما، فهو لا يتردد في المضي الى الامام (زيكزين) ويعلم تماما كيف يتكلم، كما يعلم ايضا كيف يقف خلف شخص ما لاعطائه الدعم الذي يحتاجه من دون اظهار نفسه ابدا، هذا هو الممثل جانغ كون سوك بالفعل. هذا هو الممثل جانغ كون سوك بشخصيته الحقيقية، ربما افترضنا في بعض الاحيان بعض الامور الخاطئة عنه، لا اعتقد انه لا يمكن لأحد عدم رؤية شخصه الحقيقي، فقد حاول البعض منا عدم تصديقه، ولكننا علمنا من هو جانغ كون سوك الحقيقي طوال الوقت؛ هنالك بعض الاشخاص الذين لا يريدون رؤيته على حقيقته او حتى التعرف على شخص مثله!
لا اعلم منذ متى، ولكن بدأ الناس يستمتعون “بالحياة البطيئة”، فعهد “السرعة القصوى” والذي مثّل كوريا لفترة طويلة قد انقضى، فقد بدأ الكوريون يفضلون الحياة البطيئة تدريجيا وبحذر ويتمنون ان يعيشوا حياة استرخاء بعيدا عن السرعة في كل شي. نستطيع قول نفس بالنسبة للمنتجين التلفزيونيين، فقد مرّ وقت طويل منذ ان رأينا برامجا محمسة على التلفاز. حيث يبدوا انه في هذه الايام اصبح التلفاز يجذب المشاهدين عن طريق عرض تجارب الفشل لدى الاشخاص الاخرين بوضعهم امام الكاميرا ولا حول ولا قوة لديهم لفعل اي شيء. لهذا فقد قام جانغ كون سوك والذي ما يتحرك دائما بسرعة قصوى في كل شيء يفعله بالتوقف عن تسجيل حياته لفترة من الوقت، فهو يمضي الوقت في التفكير في نفسه وعدم القلق حول الطريق التي عليه اخذها.

 

1489090_754264457925313_2078726203_n

1510552_754242764594149_217019577_n

جانغ كيون سوك : كيف بامكاننا الذهاب هنا وهناك دون التوقف ؟ هنالك أيضًا أوقات أشعر فيها بالاحباط والكسل . ليس لدي أي أسرار عن كيفية رفع معنوياتي بسهولة . لدي فقط فكرة أن “الوقت سيمضي” . أنا أحاول أن أكون متفائلًا وأتخذ قراراتي ببساطة . جعل رأسي فارغًا وأخذ راحة بشكل متكرر يجلب إلي مساحة أكبر إلي حد ما .
سلسلة من الإعادة والتكرار : التمييز ، القبول و الرضى . صحيح بأن ليس كل شيء سيكون على على ما يرام بالترتيب الذي قمنا به مسبقًا في قلوبنا. في الوقت الحاضر ، لديه روح جيدة ، يقيم الحفلات كل سنة و أيضًا لديه كل أسبوعين برنامج إذاعي “إذاعة زيكزين” التي بامكان الجميع سماع صوته منها . لديه هذا الأسبوع لوحده إعلانين ليصورهما . وحساباته في مواقع التواصل الاجتماعي تبدو كما لو أنها أغلقت ، معجبيه قلقون عليه . في ظل هذه الظروف من حوله ، لا يمكنه البقاء هادءًا ولو لوقت قصير .

1901341_754242871260805_442108930_n

جانغ كيون سوك : كما وعدت ثعابيني مسبقًا أنا لن أتوقف عن قيامي بإذاعة زيكزين . بسبب حقوق التأليف والنشر ، أنا لا يمكنني غناء حتى أغنيتي لهم في الإذاعة . ولكنني أؤمن بقدرتنا على بناء رابطة إلى حد ما من خلال قراءة رسائل المعجبين حول العالم . في بعض الأحيان ، أشعر بأن إذاعة زيكزين قد يكون لها نفع أكبر في مشاركة مشاعري مع المعجبين و أعطائهم الدعم المعنوي عوضًا عن لقاءهم شخصيًا . أجد هذا أمرًا مثيرًا للاهتمام .
كلما حاول أكثر ، كلما شعر بالحماس أكثر واستمتع . رغم هذا ، يحتاج أن يتوقف للتنفس في طريقه . جانغ كيون سوك ذلك النوع من الرجال . الكلمات التي يحتاج إليها الآن ليست قاسية كالتمارين و لا حلوة كالحلوى . فقط اعطاؤه بعض الوقت وانتظار خروجه سيكون كافيًا لاظهار دعمنا له . خلال السنوات الأخيره ، جانغ كيون سوك سارع خطاه خلال الحياة بسرعة الضوء . ٢٠ سنة من الخبرة قد وصلت إلى حالة لا تحتمل . إنها ليس سهلة له الذي عاش حياته كممثل لوقت طويل ، ولكنه مؤخرًا بدأ العيش كمغني أيضًا. يصدر ألبومه الخاص . لابد وأنه شعر بالحمل الثقيل و شعور بالضغط . إنه يحتاج إلى الوقت . بغض النظر عن انتظاره حتى يستعد للبدء مجددًا بالعمل ، قائلًا “زيكزين” ، ليس بإمكاننا عمل أي شيء خاص له . الآن حان وقت أخذ استراحة .

1965000_754242927927466_369333963_n

جانغ كيون سوك : أريد العيش كممثل لأطول فترة ممكنة . في النهاية ، الشيء الذي يجب على التركيز فيه هو عملي كممثل . لطالما فكرة بنفس الشيء ، ولكن ليس بإمكاني ضمان أن كل الأعمال التي أختارها ستكون آمنة وناجحة . في اعتقادي ، الورود الاصطناعية التي لا تشوبها شائبة هي أقل من الواقعية . بالنسبة لي ، أفضل الورود الحقيقية بعدد لا بأس به من الندوب لأن لديها الحيوية ، أعتقد بأنها أجمل
٢٧ عامًا ، إنه العمر الذي يصبح فيه كل شيء تجربة مذهلة لنا . جانغ كيون سوك دائمًا ما يكون صريحًا و واضحًا بكل إخلاص هذا سبب واحد من الأسباب التي تجعلنا لا نستطيع إدارة ظهورنا عن الممثل جانغ كيون سوك !

1979643_754242821260810_389647507_n

BicbosrCYAA8Wel

2 comments on “مقابلة جانغ كيون سوك الكاملة في مجلة Marie Claire – مترجمه عربي

  1. بصبر ابتسم
    هو في طريقه ليجد صندوقه
    ونحن eels معه
    ZIKZIN
    شكرا جزيلاً ♥

اتركوا ردكم لأهنتوا ♥ :

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s